ممـلكـــة ميـــرون


ادارة مملكة ميرون
ترحب بكم وتتمنى لكم قضاء اوقات مفيدة
وتفتح لكم قلبها وابوابها
فاهلا بكم في رحاب مملكتنا
ايها الزائر الكريم لو احببت النضمام لمملكتنا؟
التسجيل من هنا
وان كنت متصفحا فاهلا بك في رحاب منتدانا

ادارة مملكة ميرون


,,,منتديات,,,اسلامية,,,اجتماعية,,,ثقافية,,,ادبية,,,تاريخية,,,تقنية,,, عامة,,,هادفة ,,,


    ما معنـى كلمة "شهــيد"؟؟ ...الإجـابة في غــزة!!

    شاطر
    avatar
    ميـــرون
    المدير العام
    المدير العام

    علم الدولة : علم الدولة
    الجنسية : فلسطيني
    انثى

    default ما معنـى كلمة "شهــيد"؟؟ ...الإجـابة في غــزة!!

    مُساهمة من طرف ميـــرون في الجمعة أبريل 04, 2008 6:53 pm


    ما معنـى كلمة "شهــيد"؟؟ ...الإجـابة في غــزة!!


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    غزة - شهـيدٌ يتبعـه شهيـد، وجنازة تلحقهـا أخـرى ومواكب التشييع بغــزة ما توقفـت عن المسيـر، عشـرات الآباء يطبعـون قبلة الوداع فوق جبـاه أبنائهم بصبـر وإيمـان راسـخ والأمهـات يُودعـنّ فلذات الأكبـاد بالزغاريـد.
    "إذا أراد المسلمون اليوم أن يتعرفوا على الشهيد الذي رفعه المولى عز وجل إلى أعلى الدرجات وأن يدركوا عمليا معنى الشهادة وقيمتها فلن يجدوا في العالم كله مكانا أفضل ولا صورة أوضح من تلك الموجودة في قطاع غزة لكي يدركوا كل هذه المعاني السامية".. هكذا يتحدث "س.ر" أحد المقاومين المرابطين على الثغور في مواجهة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

    وبلهجة الفخر ذاتها، يردف قائلا: "غزة هي منبع الشهداء الـرئيسي في العالم الإسلامـي اليوم، فهي تُذكر المسلمين بما تعنيـه كلمـة شهيـد وبما تحمله من دلالات سامية".

    وأوقع العدوان الإسرائيلي منذ الأربعاء الماضي أكثـر من65 شهيـدا فيما يبدو العدد مرشحا للتصاعد بعد أن توعد الاحتلال بتحويل قطـاع غزة إلى "محـرقة تحصـد الأخضـر واليابس".
    ومـع سيـل الدمـوع وأنهـار الدمـاء النازفـة بشـدة تبـدو غـزة صابـرة تُغلّفها هالات من الصمـود العجيـب.

    وبـ"وداعا.. وداعـا.. مـتى نلتقـي؟" وبـ"زفـوا الشهيـد وخـلوا الزفـة عالسُنـة" وبألحـانٍ شجّيـة تحكي عن روعـة الشهـادة و"حـور العيـن" في دار الخُلد تُودع غـزة أولادهـا وتتنافس في تقديم الشهداء.

    طائرات حـربية إسرائيلية بشتـى أنواعها ومختلف ألوانها تحوم في سماء القطاع ولا تُغادرها، ومـع هذا وقف المرابطـون على الثغـور بثبات يتصـدون لاحتلال قادم يحمل في جعبته رائحـة الموت.. انتشـروا بعـدتهم القليلـة أمام أقسـى آلـة حـرب بالعالم ولسان قلوبهم تُردد بثقـة: "كم من فئـة قليلة غلبت فئة كثيـرة بإذن الله".

    يلتقط "س.ر" أحد المقاومين المرابطين خيط الحديث مرة أخرى فيقول: "في قلوبنا غصـة على فراق الأحبـة.. ونتألم لهذا الكم من الراحليـن ولكن ما يربط على قلوبنا ويصبرّها أنهم هناك في جنـات الخُلـد ينعمون بما لا عين رأت ولا أذن سمعت...".

    ....إنها جِنـان يا أمي


    ولا تتوقف غزة هذه الأيام عن تقديم الشهيد تلو الآخر كل يترك وراءه قصصا وحكايات يتداولها المقاومون بفخر فتزيدهم ثباتا.

    "عبـد الله" قبـلّ يد والدته وهـرّول إلى الخـارج ليزود بجسده عن شمس مدينته.. أُمـه حاولت أن ثنيـه عن الرباط لهذه الليلة خوفا عليـه من دوي الانفجـارات الهائـلة وطائرات المـوت الحائمة في السماء، لكن دون جدوى.

    أمسك عبد الله بأنامل أمـه وهمس بحنان: "لو بقيت نائما، وجاري فعل ذات الشيء، وصديقي تخاذل فسنجد الاحتلال يمشي في بيوتنا".. ثم أردف بثقـة: "لو جئتك شهيدا.. فلا تحزني.. إنها جنان يا أم عبد الله.. جنان وليست جنـة".

    أما "أبو رائـد" فيتصل على ابنيـه وهما على الثغـور لا للاطمئنان عليهما بل لحثهم على الجهاد أكثـر وأكثـر ومدهم بجرعات الإيمـان: يُحدثهم عن عظمـة الشهـادة وما ينتظـرهم.. بثقـة يقول "نحن نهدي للمسلمين دروسا في معنى الثبات وحب الشهادة في سبيل الله.. إن جنودهم تحتمي خلف أحدث الدبابات والطائرات.. في وقت يتقدم فيه أولادنا بصمود وقـوة".

    "بدّنا نهـود (نريد ننزل) عالجنــة".. بابتسامة جميلة أضاءت كامل وجهه قال هذه العبارة بدوره أحد المقاومين التابعين لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس وهو يسرد وصيته قبل ذهابه لعملية استشهادية.. مقاوم آخر قال " مُعلقاً على هذا المقطـع: "إننا نعشق المـوت كما يعشقـون هم الحيـاة.. فموتنا شهـادة وحياة لا تفنـى".


    .....رأس الحربة

    من جهتها، ودعت أم الشهيـد عمر أبو عكـر نجلها بزغاريـد الفـرح كما تفعل الكثير من الأمهات وبفخـرٍ قالت: "سيشفع لي ولوالده ولسبعين من أهـله فأي شرف أريـد أكثـر من هـذا.. أولادنا لا يموتون إنهم أحياء عند ربهم يُرزقـون.. على أرواحهم نوزع الحـلوى ونفتح الأعـراس لا بيوتا للعزاء والقهوة السادة...".

    محمد شهـاب النائب في المجلس التشريعي عن كتلة حماس البرلمانية قبّل جبين ابنه البكر "عبد الرحمن" الذي قضى شهيدا اليـوم وبلهجـة الصمود قال للصحفيين: "انتقلنا من مرحلة الصبر إلى الرضا.. أولادنا نالوا ما تمنوا.. واللـه إننا آباؤهم نتمنى الشهـادة قبلهم.. إننا نحسدهم وهم يسبقوننا إلى الفـردوس الأعلى".

    ويعلق الداعيـة وائل الزرد وخطيب المسجد العمـري بغـزة على روح الصمود بين فصائل المقاومة قائلا: "غـزة هي رأس الحـربة في معركة الكرامة وشهداؤها تاج الأمـة ومُهج القلـوب...".

    وخاطب المرابطين بقـوله: "أيها المقاومون اثبتوا فثباتكم ثبات لأمتكم.. ونصركم نصر لها.. إن الله كتب لكم إحدى الحُسنيين إما نصرا وإما شهـادة فمن بقي فسيحتفل بالنصر ومن قضى شهيداً فسيلقى جناتٍ ونهـرا هناك في مقعد صدق عند مليك مقتدر".

    ....إلى الفردوس الأعلى



    وشدد على أن مجاهدي غزة يسطـرون يوما بعد يوم ملحمة تاريخية خالدة من أجل دينهم ويقدمون الدروس والعبر لأمة المسلمين جمعاء عسى أن تنتفض وتهب من جديد".

    وعددّ الزرد مناقب الشهادة: "تمنّاها سيد ولد آدم الذي غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، والذي نفس محمد بيده لوددت أن أغزو في سبيل الله فأقتل، ثم أغزو فأقتل، ثم أغزو فأقتل..."

    وفيمـا تـدور معارك ضاريـة بين مقاومي غـزة والاحتـلال تعلو أصوات المساجد لتصدح بتعديد مناقب الشهداء وتحكي عن أرواح في جوف طير خضر.. وشهيـد يأوي إلى قناديل من ذهب في ظل العرش.. يأمن من الصعقة والفزع الأكبر.. يشفع في سبعين من أقاربه.. يزوج باثنتين وسبعين من الحور العين.. يلبس تاجا.. يُكلمه الله دون حجاب.. يسكن الفردوس الأعلى...




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    زهرة المدائن
    عضو ذهبى
    عضو ذهبى

    علم الدولة : علم الدولة
    انثى

    default رد: ما معنـى كلمة "شهــيد"؟؟ ...الإجـابة في غــزة!!

    مُساهمة من طرف زهرة المدائن في الإثنين أبريل 07, 2008 9:19 pm

    لكم اللـــــــــــــه يا اطفال غزة

    أن تقف وحدها فلا من معين!!.. لغزةَ أن تفتح صدرها للجراح فلا من مغيث!! لغزةَ أن تشرب المرَّ والحنظل كل دقيقة فلا أحد في هذا العالم سيردع القاتل ويُنصف القتيل!!.. قد نطلب الكلمة في وقت عزَّ فيه طلب المساعدة لأنها لن تكون.. فهل صار صعباً إلى هذا الحدّ حتى الكلام؟؟.. هل صار صعباً إلى هذا الحد حتى الصراخ من أجل مساندة الجريح.. يا لهذا العالم الذي تخجل منه وتستحي من صمته حتى المقابر..!!



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    بارك الله فيك ميرون
    ومهما حكيبنا وكتبنا لا نوفي غزة وفلسطين ذرة من حقهم علينا
    لك الله يا غزة
    ولك الله يا حبيبتنا وامنا فلسطيم
    دمت بحب
    زهرة المدائن
    avatar
    ميـــرون
    المدير العام
    المدير العام

    علم الدولة : علم الدولة
    الجنسية : فلسطيني
    انثى

    default رد: ما معنـى كلمة "شهــيد"؟؟ ...الإجـابة في غــزة!!

    مُساهمة من طرف ميـــرون في السبت أبريل 19, 2008 7:23 pm


    زهرة المدائن

    مشكورة حبيبتي على مرورك الرائع

    مشكورة على توجدك ورقة حروفك

    اثريتي صفحتى بتالقك
    **********************
    وطفل صغير حيجاوب على معنى كلمة شهيد

    بيوم ما

    سألوا طفل فلسطيني ..شو معنى الشهيد؟؟

    **********************
    راحوا وسآلو طفل صغير فلسطيني

    شو معنى كلمة شهيد ؟؟

    حكى وبكل فخر كلمة شهيد!!

    كلمه معناها كبير !!كلمه بتحمل الحرية

    هاي هيه الكلمة الفلسطينية

    كلمتنا من كبيرنا لصغيرنا !!

    سآلو مين هوه الشهيد؟

    صرخ وقال يا أمي تعالي وسمعي

    سألوني مين هوه الشهيد

    قال الشهيد هو اللي بضحى بعمرو ودمو على شان دينو وارضو وشعبو

    سآلو تقدر توصف لإلنا الشهيد؟؟


    ضحك وقال :مين اللي ما يعرف يوصف شهيد


    *********************

    هو البسمة المرسومة ولا رسم فنان

    هو الكلمة المحفورة بقلب مليان

    هو الحجر اللي بايدو ما بينقام

    ريحه جسد ما أنغسل مليان عطر وريحان

    هو اللي أخر كلمه قالها الله اكبر بكل إيمان

    هو اللي بدمو يروي ارض بلاده بكل حنان

    هو اللي قطع عهد للامه ليحرر الأوطان

    هو اللي محا كلمة الخوف من قلب الإنسان

    هو اللي أعطانا شهادة فخر معلقه على صدورنا بوسام

    وأنهى كلامه بحكي مليان إحسان

    وغمض عيونه على التراب بكل وجدان


    ******************
    هدا هو حبيبنا هدا هو شهيدنا

    كلنا فدى وربنا معا

    وروحوا وسآلو كل صغير شو معنى كلمة شهيد

    اصغر جواب على ألسانه هو :


    ****************

    إحنا هون بلاد القوة
    واكبر شهادة إلنا هيه

    صرخة شهيد قبل موته

    الله اكبر والحجر بايدو

    قدامه مدفع وصاروخ

    وبكل رجولة ما في خوف

    رايح يحرر ارض بلاده


    ****************************
    ما صدقوا شو اللي طلع من ولد صغير كلام ولا حكي كبير

    وأنا هون بكل فخر بقول :

    تعالوا وسآلو واحد واحد عنا هون

    بتعر فو شو رح يقول ؟؟

    رح يقول :

    ********

    فلسطيني فلسطيني

    أنا دمي فلسطيني

    أنا وطني فلسطيني

    أنا شعبي فلسطيني

    يا آمي يا على عمري

    تعالي وسالي عني

    أنا دمي فدى وطني

    أنا دمي فدى ارضي

    أنا دمي فلسطيني

    القدس هيا عاصمتي

    والأقصى هوا مسجدي

    وإسرائيل أنا عدوي

    وعدوي برا بلادي رح يكون


    **************
    وأكيد رح يقول :

    أنا اللي راسي بالوطن مرفوع

    أنا اللي عمري ما قتلت مسلم

    أنا اللي ماشي على طريق الحق والنور

    أنا اللي عمري ما غفرت لظالم

    مشيت وضويت الحق بشموع

    وزينتو بخشوع ودموع

    ورفعت كتاب رب العالمين لفوق

    وصرخت بأعلى صوت

    يا مسلمين وين الضمير وين ألعزه وين الكرامة

    ما في صوت!!!

    ما في عزه ولا كرامه !!

    وضمير المسلمين نايم وبحلم بحريه جديدة

    ميرون





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    سامية
    عضو ذهبى
    عضو ذهبى

    انثى

    default رد: ما معنـى كلمة "شهــيد"؟؟ ...الإجـابة في غــزة!!

    مُساهمة من طرف سامية في السبت أبريل 19, 2008 8:03 pm

    أنا الطفل الفلسطينــي أخاف الحرب فاحموني

    و ما عندي سوى حجر و بالارهاب يرمـونـــي

    بهِ دافعت عن بيتـــــي و في هذا يلومونـــــي
    ا

    كاذيب لهم ولـــــــــت و ما عادت لتثنينــــــي

    عن الارض التي سلبت و فيها الدار تدعونـــي

    رفات الاهل تربتهــــا تروى من شرايــينــي

    و ما العدوان غايتنــا و لا الاحقاد تعنيـــــني

    جدار الفصل يقلقني و هذا العزل يؤذينـــي

    و بينى الناس ما فرقت في لون ولا دينــــــــي

    انا للسلم أغنية أنا بوح الرياحينــــــي

    فلسطيني التي اهوى لقد جئناك ضمينـا


    avatar
    زائر
    زائر

    default رد: ما معنـى كلمة "شهــيد"؟؟ ...الإجـابة في غــزة!!

    مُساهمة من طرف زائر في الجمعة أبريل 25, 2008 11:41 am

    أنا في اسم فلسطين الحروف وفي لحنها النغم
    رسمت من دمي خريطتي أوجدت نفسي من العدم
    ذبحوا طفولتي وشبابي وكهولتي تركوني كتلة ألم
    هجروني في طفولتي سرقوا مني الوطن والحلم
    هجروني في صباي كسروا في يدي السيف والقلم
    هجروني في كهولتي حين ثقل الفؤاد وزلت القدم
    أنا أول المهجرين أول من سحق أول من ظلم
    أنا من باعني أخوتي و وضعوا لي في العسل السم
    أنا من ذبحني عدوي و وقف رفاقي صم بكم
    أنا المسافر الذي لم يعد أنا الحق الذي كتم
    أنا جوع طفل في المخيم وصرخة في حلق أم
    أنا في جسر العودة الحجر وفي وريد الحرية الدم
    أنا من رفض التنازل وقال للخيانة لا ولم ولن


    avatar
    زائر
    زائر

    default رد: ما معنـى كلمة "شهــيد"؟؟ ...الإجـابة في غــزة!!

    مُساهمة من طرف زائر في الجمعة أبريل 25, 2008 12:09 pm

    شكرا لكي ميرون عن وصفك لكلمت شهيد

    فانا لن اجد اقوى مما ذكرتي
    فالشهاده في قاموسنا الفلسطيني لها معنا خاص
    ولها مذاق لا يمكن وصفه
    فالام تودع فلذت كبدها وكانها تزفه لعروسه
    وبيوت العزاء اصبحت بيوت مباركه وتهنئه
    كل صباح تستفيق غزه على شهيد واكثر تشيع
    وتزف بالاغاني الثوريه والزغاريد
    رغم كل هذا نحن شعب نعشق الحياه ونقدسها
    والشهاده بالنسبه لنا الوجود والحياه والحريه
    والوطن الذي لن يسترجع الى بدماء هؤلاء الابطال

    ودمتي


    قلب فلسطين
    avatar
    الوافي
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    علم الدولة : علم الدولة
    الجنسية : فلسطيني
    ذكر المزاج : يا جبل ما يهزك ريح

    default رد: ما معنـى كلمة "شهــيد"؟؟ ...الإجـابة في غــزة!!

    مُساهمة من طرف الوافي في الجمعة أبريل 25, 2008 12:27 pm


    مهما كان جرحنا عميقا فإننا لن نموت
    ولكن..عذرا يا فلسطين.. فقد نزفت دماؤك قبل ان أذرف دموعي ودموع اخرى لم تذرف لانها لم تبالي
    او لانها تناست ما يحدث
    اين انتم يا مسلمون؟
    اين انتم يا عرب؟
    لا اسمع سوى صدى الصمت
    ولكني اشعر ببركان يزلزل أعماقي
    بركان لا زال ثائرا في نفوس الكثير من أصحاب الضمائر الحيه
    فلينفجر بركاننا في وجوه اعدائنا ناراً تحرقهم..وحجارة تحطم رؤوس الأفاعي..
    لنهتف معاً..الله أكبر
    تلك الصيحة التي يعقبها النصر..
    اذا ما توحدنا عليها فسنرى النور من جديد..
    وستشرق البسمة على وجوه اطفال غزة
    ومهما حدث
    ستبقين يا غزة.. شمعة لا تنطفيء
    صدقيني أختي.. سيكتب الدهر بمداد من نور هذا الثبات الأسطوري، ستكون حكاياتهم عبرا تتناقلها الأجيال لتتعلم منها كيف يكون الثبات، كيف يكون الفداء، كيف تكون التضجيات.

    لا تحزني اخيتي على الشهداء فجنة الخلد خير من الدنيا وما فيها، ومهما تناثرت أشلاؤهم، ومهما تبعثرت دماؤهم، ومهما كان القتل مروعا.. فلن يضاروا.. إنهم هناك مع جعفر الطيار، مع بن رواحة ، مع بن حارثة، مع شهداء مؤتة وقبلها بدر وأحد..




    بارك الله فيك اختي ميرون
    ومهما حكيبنا وكتبنا

    لا نوفي غزة وفلسطين ذرة من حقهم علينا
    لك الله يا غزة
    ولك الله يا حبيبتنا وامنا فلسطين

    دمت بكل ود


    الوافي

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 2:44 am