ممـلكـــة ميـــرون


ادارة مملكة ميرون
ترحب بكم وتتمنى لكم قضاء اوقات مفيدة
وتفتح لكم قلبها وابوابها
فاهلا بكم في رحاب مملكتنا
ايها الزائر الكريم لو احببت النضمام لمملكتنا؟
التسجيل من هنا
وان كنت متصفحا فاهلا بك في رحاب منتدانا

ادارة مملكة ميرون


,,,منتديات,,,اسلامية,,,اجتماعية,,,ثقافية,,,ادبية,,,تاريخية,,,تقنية,,, عامة,,,هادفة ,,,


    والحب !!!

    شاطر
    avatar
    ميـــرون
    المدير العام
    المدير العام

    علم الدولة : علم الدولة
    الجنسية : فلسطيني
    انثى

    default والحب !!!

    مُساهمة من طرف ميـــرون في الخميس يوليو 02, 2009 12:27 pm

    والحب؟

    هو ذاك الشعور الذي يهجم على الفؤاد فقد يلتهمه أو يخدشه

    ومنه ما هو بالغ الضرر فقد يصيب المقتل وقد يكسره وقد يعميه ويصمه

    الحبُ أوَّلُ ما يكونُ لُجاجَةً*** تأتي به وتَسُوقُه الأقَدَارُ

    ××حتَّى إذا خاضَ الفتى لُجَجََ الهوى *** جاءت أمورٌ لا تُطَاقُ كِبارُ××


    ولا يزال بعض من أصابه شيء من هذا جرحه لم يندمل بعد ولازالت قطرات قلبه تدل عليه! أينما ذهب وأينما حل ..

    وإن حاول الاستتار بأن يحضنها بيديه

    والقلب سمي قلباً لتقلبه فقد صح عن
    النبي صلى الله عليه وسلم انه قال " إنما سمي القلب من تقلبه إنما مثل
    القلب مثل ريشة بالفلاة تعلقت في أصل شجرة يقلبها الريح ظهرا لبطن" رواه أحمد وصححه الأرناؤوط والألباني



    والحب والمحبة يفترض فيه أن يكون من طرفين وقد يكون من طرف واحد وهو أكثره

    والحب شيء سامي يتنزه أن يعبث به الأطفال عبثهم بالدمى أو بالكرة التي يلعب بها في الأزقة

    فالحب إحساس وعطاء ووفاء وعهد وشهامة وولاء وبراء وتضحية وخوف وطمأنينة وغيرة ونظرات مفهمة وإشارات لا يفهمها أي أحد

    فالمحب الحقيقي
    يدرك هذه المعاني ولذلك لا يقحم نفسه في أمر هو اكبر منه لئلا ينزلق في
    مغباتها إن لم يكن على قدر المسؤولية , وإلا لما أطلقنا عصافيرنا تطير حتى
    تغرد على أسوار غيرنا , ولكم هو محزن هذا المنظر ... ولكن خوفك عليه يدفعك
    لهذا لئلا يتأذى..

    أما اليوم فحينما
    تنظر أو تكاد تسمع عن هذه الكلمة – الحب- تشعر في الحقيقة بأنك تريد أن
    تتقيأ ! .. ففي كل شيء تدغم هذه الكلمة حتى أصبحت مقززة ! , " اسرار الحب
    , الحب والصحة, الحب و الحبيب , الحب والمطبخ , هل أنت مع الحب؟ , لماذا
    لا تحب! نغمة الحب, عندليب الحب , كيف توفق بين العمل والحب !... الخ" هذه
    الصفاقة , حتى من يتكلم في هذا يحتاج لدروس في ذلك



    فمن كان محبا حقا فإنه لا يضع محبوبه في ظلام الأوهام يهيم فيها ,

    بانتظار الفارس أن يأتيه من الشرفة .. فالفارس الحق الذي يأتي بخيله ورجله ليطرق الباب معلنا أخذها من ذويها



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    ميـــرون
    المدير العام
    المدير العام

    علم الدولة : علم الدولة
    الجنسية : فلسطيني
    انثى

    default رد: والحب !!!

    مُساهمة من طرف ميـــرون في الخميس يوليو 02, 2009 12:39 pm


    مراتب الحب...



    يقول ابن القيم في الداء و الدواء" أول مراتب الحب العلاقة:

    وسميت علاقة لتعلق الحب بالمحبوب قال الشاعر

    وعلقت ليلى وهي ذات تمائم ... ولم يبد للاتراب من --- ضخم

    وقال الآخر

    أعلاقة أم الوليد بعد ما ... أفنان رأسك كالبغام الابيض


    ثم بعدها الصبابة :وسميت بذلك لانصباب القلب الى المحبوب قال الشاعر

    يشكى المحبون الصبابة ليتني ... تحملت ما يلقون من بينهم وحدي

    فكانت لقلبي لذة الحب كلها ... فلم يلقها قبلي محب ولا بعدي


    ثم الغرام :وهو لزوم الحب للقلب لزوما لا ينفك عنه ومنه سمي الغريم غريما لملازمته صاحبه ومنه قوله تعالى "إن عذابها كان غراما" وقد أولع المتأخرون باستعمال هذا اللفظ في الحب وقل أن تجده في أشعار العرب

    ثم العشق: وهو إفراط المحبة ولهذا لا يوصف به الرب تبارك وتعالى ولا يطلق في حقه - غالبه مع شهوة


    ثم الشوق :وهو سفر القلب إلى المحبوب أحث السفر...

    ثم التتيمم
    :وهو آخر مراتب الحب وهو تعبد المحب لمحبوبه يقال تيمه الحب إذا عبده ومنه
    تيم الله أي عبد الله وحقيقة التعبد الذل والخضوع للمحبوب ومنه قولهم طريق
    معبد أي مذلل قد ذللته الاقدام فالعبد هو الذي ذلله الحب والخضوع لمحبوبه
    ولهذا كانت أشرف أحوال العبد ومقاماته في العبودية..."


    قلت وهذه المنزلة لا ينبغي صرفها لغير الله فمن صرفها لغير الله فقد خرج من ربقة الإسلام



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    ميـــرون
    المدير العام
    المدير العام

    علم الدولة : علم الدولة
    الجنسية : فلسطيني
    انثى

    default رد: والحب !!!

    مُساهمة من طرف ميـــرون في الخميس يوليو 02, 2009 1:00 pm

    مما قيـل في الحـب..


    أتاني هواها قبل أن أعرِف الهوى*** فصادف قلباً خالياً فَتََمَكًََّنا


    وأنشد الفراء " أحقّاً عبَادَ اللهِ , أنْ لَستُ لاقِياً *** بُثَينة, أو يلقى الثُّريَّا رقِيبُها؟

    والرقيب: يراقب نجم من نجوم المطر يراقب نجم آخر –أي اذا ظهر هذا اختفى هذا" –لسان العرب-


    ومما قله الشاعر الجاهلي

    يا عبلَ نارُ الغرام في كَبدي * ترمي فؤَادي بأَسْهُم الشرر

    إن طيف الخيال يا عبل يشفي * ويداوي به فؤادي الكئيب
    وهلاكي في الحب أهون عندي * من حياتي إذا جفاني الحبيب





    وقال " أيا عبل مني بطيف الخيال * على المستهام وطيب الرقاد

    عسى نظرة منك تحيا بها * حشاشة ميت الجفا والبعاد


    [center]
    أيا عبل ما كنت لولا هواك * قليل الصديق كثير الأعادي
    وحقك لا زال ظهر الجواد * مقيلي وسيفي ودرعي وسادي"





    تستطيع أن تلمس في هذه الأبيات ما لا تلمسه مع مراهقوا الحب اليوم الذي بات وهما قد صدقه!



    وقال آخر : أبلغ أخاً في ثنايا القلب منزله *** أني وإن كنت لا ألقاه ألقاه

    وإن طرفي لموصولٌ برؤيته *** وإن تباعد عن سكناي سُكناه

    يا ليت يعلم أني لستُ أذكُره *** وكيف أذكُره إذا لستُ أنساه؟



    والحب إذا وصل إلى هذه الدرجة فقد أصبح حباً حقيقيا يصعب تداركه فقد يودي الى التهلكة أو الجنون وأحيانا تنتهي بالانتحار!

    وفي هذا يقول مجنون ليلى :أمر على الديار ديار ليلى*** أقبل ذا الجدار وذا الجدارا

    وما حُب الديار شغفن قلبي *** ولكن حُب من سكن الديارا


    فكل من أُشرب قلبه حب شيئا عكس على سمعه وبصره وسكناته وحركاته ما في قلبه فهي قوالب لما في القلوب

    قال بعضهم: العشقُ داءُ أفئدةِ الكرامِ !




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    ميـــرون
    المدير العام
    المدير العام

    علم الدولة : علم الدولة
    الجنسية : فلسطيني
    انثى

    default رد: والحب !!!

    مُساهمة من طرف ميـــرون في الخميس يوليو 02, 2009 1:17 pm

    مما ذكر في ذلك في القرآن الكريم...

    قد قص الله علينا في سورة يوسف الذي
    جرى بين يوسف صلى الله عليه وسلم وقد أوتي شطر الجمال وامرأة العزيز التي
    لم تتمالك هذا الحسن الساحر فجرى منها ما جرى الشاهد عند قوله تعالى"
    وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ
    فَتَاهَا عَنْ نَفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي
    ضَلَالٍ مُبِينٍ (30) "



    قال
    بعض أهل العلم: هذا بيان حب الاستطلاع و تتبع الأخبار خاصة عند النساء,
    والمراودة طلب الشيء مرة بعد مرة فنسبوها إلى شدة العشق وشدة الحرص على
    الفاحشة وما زادوا في ذلك إلا لتبرر لهم ويرينه فلما علمت بذلك أعددت لهن
    ما قُص علينا[/size] -
    انظر إتحاف الإلف ذكر فوائد الألف من سورة يوسف


    فماذا فعلت "
    فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ
    لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ
    اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ
    أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا
    إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ
    وَلَقَدْ رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ وَلَئِنْ لَمْ يَفْعَلْ
    مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِنَ الصَّاغِرِينَ قَالَ رَبِّ
    السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلَّا
    تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ
    الْجَاهِلِينَ فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ
    إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ
    " يوسف31 -34





    قيل
    إن هذه السكاكين من لوازم المتكأ مع الفواكه وكذا وما يحتاج لتقطيعه للأكل
    شأن الملوك وغيرهم , وقيل بل هو لإخافة يوسف والخضوع لأمرهم تحت وطأة
    السلاح , فلما رأينه أجللنه وقاموا بتقطيع وتجريح أيديهن بدون شعور لأن من
    شغل قلبه بشيء إذا أصيب لم يجد الألم ولا يشعر به ونفين عنه البشرية
    لغرابة جماله , ومن ثم كان ما ذكر


    ومن هنا يعرف قيمة العفة وأنه من استغنى أغناه الله ومن استعفف أعفه الله.- انظر إتحاف الإلف ذكر فوائد الألف من سورة يوسف-


    مما ذكر في ذلك من السنة النبوية...


    فيَ البخاري باب شَفَاعَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي زَوْجِ بَرِيرَةَ



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    ميـــرون
    المدير العام
    المدير العام

    علم الدولة : علم الدولة
    الجنسية : فلسطيني
    انثى

    default رد: والحب !!!

    مُساهمة من طرف ميـــرون في الخميس يوليو 02, 2009 4:51 pm

    الرجاء عدم
    م الرد ليكتمل الموضو



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 22, 2018 1:45 am