ممـلكـــة ميـــرون


ادارة مملكة ميرون
ترحب بكم وتتمنى لكم قضاء اوقات مفيدة
وتفتح لكم قلبها وابوابها
فاهلا بكم في رحاب مملكتنا
ايها الزائر الكريم لو احببت النضمام لمملكتنا؟
التسجيل من هنا
وان كنت متصفحا فاهلا بك في رحاب منتدانا

ادارة مملكة ميرون


,,,منتديات,,,اسلامية,,,اجتماعية,,,ثقافية,,,ادبية,,,تاريخية,,,تقنية,,, عامة,,,هادفة ,,,


    حكمت المحكمة على فلسطين؟؟

    شاطر
    avatar
    ميـــرون
    المدير العام
    المدير العام

    علم الدولة : علم الدولة
    الجنسية : فلسطيني
    انثى

    default حكمت المحكمة على فلسطين؟؟

    مُساهمة من طرف ميـــرون في الأربعاء أبريل 21, 2010 10:54 am

    على باب المحكمة و قف الحاجب و نادى:


    قاضي العدل قادم فقفوا يا ساده.


    وقف الجميع للقاضي الذي حراااام ب احترامه و جلس و قد ملئ مكانه .


    و عاد الحاجب ينادى على صاحب القضية:


    القضية رقم 1/1948


    وقفت بكل عز أمامه و بكل فخراً فرضت الإجلال .


    قال القاضي: للتسجيل قولي الاسم و العمر و السكن.


    قالت و صوت العز يرن بمهابة:


    اسمي : فلسطين أمٌ للملايين .


    عمري
    : من عمر العز و الجرح النازف .


    سكني : أعيش في قلب كل عاشق .


    القاضي: أمي فلسطين، على من تشتكين ؟ أعلى اليهود وأمريكا الضالون؟.


    فلسطين: لا سيدي القاضي بل أشتكي على أشقائي و أبنائي.

    القاضي: أمي فلسطين الحبيبة، أعلى أبنائك و أشقائك تشتكين ؟ و تتركين من هم
    عن البلاء مسؤلون ، أمها هل تعقلين ما تقولين ؟؟؟

    فلسطين : أجل سيدي القاضي ...أشقائي تركوني وحيده في ظل الهجمة الهمجية ...
    قطعوني ... و طعنوني ... سرقوني...اغتصبوني ... و دنسوا ارضي ... و هم
    إخواني ظلوا ساكنين ... يبنون و يعمرون و يصافحون أيدي بني صهيون ...
    يتاجرون بدمي و يشترون رصاص قتلي ...إخواني باعوني و تركوني أنزف و احتضر
    ... أصبحت اليتيمة و الثكلى و الاسيره ... و أين هم ؟؟؟ يتجاهلون الصراخ و
    النداء و العويل ... سكتوا على ظلماً ذقته و تجرعته علقماً و مراً و هم في
    غفلتهم غارقين في صمت رهيب ... قلبي مفطور و صوتي مجروح و الجرح كبير ، وهم
    هناك يلعبون مع المارد الكبير و يقبضون ثمن صمتهم العميق .

    القاضي : أمي الحبيبة فلسطين ، و لما على أبنائك تشتكين و هم معك في الجرح
    يعيشون و ليسوا معهم في الخارج يلهون ؟؟؟

    فلسطين : أبنائي ؟؟؟ ... آه من أبنائي ، هم في داخلي يقتتلون ... يرفعون
    السلاح بوجوه بعضهم ... يتناحرون ....
    يتذابحون ... أخ قتل أخاه ... ثكَل و رمَل أمه ... يتَم طفله ... يا ويلي
    لما يفعلون ... و من أجل مقاعد الدنيا يموتون ... و نسوا مقاعد الجنة التي
    هم يوعدون .
    عجبي منهم ... يصبون الرصاص بجسدي ... يقطعون ذراعي ... يشلون قدمي ...
    يعمون بصري ... و نسوا العدو المتربص بي ، و الذي يسكني ، و هم بني صهيون
    يتفرجون على أبنائي و هم يذبحوني .

    القاضي : أمي الحبيبة أتبكين ؟؟؟ و من دموعك الغالية تسكبين ؟؟؟

    فلسطين : بني ، قلبي الأقصى في عويل ، يتألم ، فهل من مغيث ؟؟؟ أشقائي و
    أبنائي عني و عنه مشغولون ...الأقصى يأن و هم لا يسألون ... بربي ماذا
    يفعلون ؟؟؟... جدرانه تهدمت... أركانه تشققت ... و ليس هناك من سميع ...
    ضيعوا حق الله ... و ما زالوا في سبات عميق .

    القاضي : يا أمنا فلسطين لا أدري ما تبغين و أي حكم تقبلين...أ أحبسهم هل
    ترضين ؟؟؟

    فلسطين : لا بني ... لا أقبل أن يهانوا ، هم أحبابي و قلبي و أمل الأقصى
    الجريح و هم طريق الحرية و التطهير و بهم يعود صوت الأذان ليصدح بدل صوت
    البنادق و الرصاص .

    القاضي : أمي فلسطين ، ماذا تريدين قد احتار الفكر و ضاع الحكم مني ،
    فدعواك لا تحتاج قاضي ، بل تحتاج إلى صحوة ضمير .

    فلسطين : يا بني الحبيب ، أردت أن أطلق صرخة ، قد يصحوا الضمير و عسى أن
    تعود أنت و أشقائي و أبنائي في ساحات الأقصى ترددون نداء الحق ( الله أكبر )
    ، و أنا لهذا اليوم في شوق كبير



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    شمس الاصيل
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    علم الدولة : علم الدولة
    الجنسية : فلسطيني
    انثى

    default رد: حكمت المحكمة على فلسطين؟؟

    مُساهمة من طرف شمس الاصيل في الأحد أبريل 25, 2010 10:24 am

    ان فلسطين هى جرح لكل العرب


    جرح يئن بلا دواء حتى الان


    ربما غدا يأتى من يكتشف علاج لهذا الجرح


    فاذا مات الضمير و ماتت النخوة العربية فلا ننتظر منهم حل لما يجرى


    القدس يبكى فى نفسه و لا يقف معه احد


    كلنا مع القدس قلبا و لكن مع من يحتلونه فعلا و تخاذلا


    كلمات لامست مافي القلب من احزاان

    سلمت يداكي حبيبتي
    وليس بوسعي غير ان اقول حسبنا الله ونعم الوكيل

    عذراً فلسطين إن الأذن في صمم = عن سمع صوتك يا أمِّ المساكين


    والله يحزنني ما فيك من ألم لكنني مقعدٌ عن نيل علين لمن تنادي وليس هناك حياة


    ولمن تنادي وهم قالوا لنا كما قال اليهود لسيدنا موسى عليه السلام

    (اذهب أنت وربك وقاتلا انا هاهنا قاعدون )


    يأسنا من العرب كما يأس الكفار من أصحاب القبور


    فلسطين لها رب يحميها وابناء الثورة هم وحدهم باذن الله من سيحموها
    .....


    الا ان نصر الله لقريب


    ان نصر الله قريب


    اللهم اهدى حكامنا واهدنا


    ميـــرون


    احييكى على حسك الوطنى المخلص


    وعلى حبك العميق وانتمائك العظيم لهذا الوطن الغالي الحبيب

    لكى مني كل الحب والاحترام

    مع تحياتي
    شمس الاصيل












      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 2:43 am